منتديات المميزة
اهلا وسهلا بكم اعضاء وزوار منتديات المميزة وتحية طيبة لكم وارجو منكم التسجيل ان كنت غير مسجل معنا وارجو التقيد بالقوانين فمرحبا بكم


الجمال, الشهرة, الموضة
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 254 بتاريخ الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 3:28 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 701 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو fareda11 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6274 مساهمة في هذا المنتدى في 2284 موضوع
نكت
المواضيع الأكثر شعبية
باتش تحويل c.j الى سوبر مان فى GTA San Andreas
اسرار حرامي السيارات للبلايستيشن 2
تحميل لعبة كرة القدم Pes 6 برابط واحد مباشر وبحجم صغير
صور ريم ونور في ينبوع الاحلام
أسرار لعبة توم وجيري في البلاي ستيشن 2
كلمات سر فيفا ستريت 2 ps2
مجموعة الالعاب الخفيفة من اجل nokia 2730 classic
Dragon Ball Z - Sagas اسرار اللعبه على البلاي ستيشن 2
اسرار لعبة Need For Speed على البلايستيشن2
تحميل لعبه NFS world كامله + الكراك
المواضيع الأكثر نشاطاً
زيت الحشيش الافغاني ام محمد
زيت الحشيش و كريمات لتبيض البشره والجسم و حبوب لتخسيس و الجمال كله هنا لدى ام علي
حصريا الحقوا نتائج امتحانات الصف السادس الابتدائي 2012 لبعظ المحافظات .مضمون
9 اشياء لن يسألك الله عنها ..؟
تحميل لعبة كرة القدم Pes 6 برابط واحد مباشر وبحجم صغير
من عجائب اللغة الانجليزية
كيف تملكين نفسك فلاتضربين طفلك؟؟
من هو يوتشيها مادارا...؟ لغز الأنمي
ممكن احد يبعثلي رابد نتائج السادس الابتدائي للرصافة الاولى ؟
منتدى أشهار لخدمات المنتديات والمواقع

شاطر | 
 

  مكتبة الأسكندرية الجديدة .. هكذا تبنى الحضارة ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
real
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 694
نقاط : 3751
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 14/03/1992
تاريخ التسجيل : 30/03/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: مكتبة الأسكندرية الجديدة .. هكذا تبنى الحضارة ..   الخميس أغسطس 01, 2013 8:43 am




تأسست مدينة الأسكندرية علي يد الأسكندر الأكبر عام 332 قبل الميلاد واستمرت هذه المدينة العريقة عاصمة لمصر لأكثر من ألف عام حتى قدوم الفتح الإسلامي لمصر، بعدها تحولت العاصمة إلي مدينة الفسطاط (القاهرة حالياً). كما ظلت مكتبتها العريقة تمثل مركزاً ثقافياً للعالم الغربي لعدة قرون. ولقد أنشأت هذه المكتبة علي يد خلفاء الأسكندر منذ أكثر من ألفي عام لتضم أكبر مجموعة من الكتب في العالم القديم والتي وصل عددها آنذاك إلي 700 ألف مجلد بما في ذلك أعمال هوميروس ومكتبة أرسطو. كما درس بها كل من إقليدس وأرشميدس بالإضافة إلي إيراتوثيوس أول من قام بحساب قطر الأرض.

ولقد احترقت المكتبة عن بكرة أبيها في ظروف غامضة، فبينما يختلف المؤرخون حول المسئول عن تدمير المكتبة نجد أن معظمهم يشيرون بأصابع الاتهام إلي يوليوس قيصر الذي أرسل سفنه الحربية عام48 قبل الميلاد لتدمير سفن دولة البطالمة المرابطة بالمرفأ المجاور. ويعتقد البعض أن هذه السفن قد قصفت الحي الملكي بالمدينة عن طريق الخطأ.



وفي الوقت الراهن تقام مكتبة الإسكندرية الجديدة علي نفس الموقع الذي كانت تشغله المكتبة القديمة إحياء لذكري أشهر مكتبة في تاريخ الآثار وحفظ حوالي 8 مليون كتاب. ولقد طرحت فكرة إحياء المكتبة لأول مرة عام 1974 إلا أنها ظلت للأسف حبيسة الأدراج. ثم تجدد العرض مرة أخري في أواخر حقبة الثمانينات حين قامت منظمة االيونسكو بالدعوة للمساهمة في إحياء المكتبة. وعلي الفور أنشأ الرئيس المصري حسنى مبارك الهيئة العامة لمكتبة الأسكندرية حيث تم إجراء مسابقة دولية لتصميم المكتبة منحت جائزتها الأولي ومقدارها ستون ألف دولار أمريكي لشركة

Snohetta للتصميمات المعمارية ومقرها أسلو بالنرويج. وفي سبتمبر عام 1987 رشحت الهيئة العامة لمكتبة الأسكندرية ستة مهندسين استشاريين للشركة لتشكيل لجنة مؤقتة لوضع التصميمات. إلا أن الشركة رفضتهم جميعاً وآثرت عليهم شركة حمزة وشركاه للاستشارات الهندسية ومقرها الجيزة بجمهورية مصر العربية.

ويشمل تصميم المكتبة الجديدة أربعة مستويات تحت الأرض وستة طوابق علوية من أعلي نقطة من السطح الدائري شديد الأنحدار (انظر الشكل رقم 1 "أ") ويمثل هذا الشكل الغير مألوف أحد الإبداعات التي قدمتها شركة

Snohetta . وعلي الرغم أن المبنى قد صمم ليعيش لأكثر من 200 عام إلا أن هناك بعض المخاوف والشكوك من عدم إمكانية تحقيق تلك الفترة الزمنية نظراً لقرب موقع المكتبة من ساحل البحر الأبيض المتوسط والتى لا يفصلها عنه سو 40 متر فقط لا غير. كما أن الضرورة القصوى للسماح بدخول أقل معدل من ضوء الشمس المباشر قد فرض قيود معينة علي اتجاه المكتبة بالإضافة إلي ذلك فإن البناء نفسه مدعم بأساس خرساني علي خوازيق خرسانية.




مكتبة الأسكندرية الجديدة والتي تحتل تقريباً نفس الموقع الأثري لمكتبة الأسكندرية القديمة تتميز بسقف دائري مائل لتقليل دخول شعاع الشمس المباشر للمبني إلي الحد الأدني وفي الزاوية اليمنى من الجزء السفلي من الصورة توجد القبة السماوية وقطرها 18 متر
وتقام هذه المشروعات بمقاس طول 24×24 متر حقرة
ولقد أنشأ بالقرب منها قبة سماوية ومتحف علمي علي حصيرة خرسانية فقط دون الحاجة إلي أية خوازيق.

ويبلغ اتفاع المكتبة عشرة طوابق وهي مغطاة بغلاف بيضاوي بمحور رئيسي مقاسه 60 متر. وتقع جميع المستويات السفلية تحت سطح الماء الباطني. أما عن التصميم الهندسي للمبنى فلقد أخذ في حسبانه بالترتيب الوظيفي للأرفف والمكاتب المخصصة للقراءة في مساحات متماثلة بمقاس 14.4 × 9.6 م (انظر شكل رقم 2). وتوجد هذه المساحات تحت السقف المنحدر بمقدار 16 متر في سلسلة من الطوابق التي يبلغ ارتفاعها 4.2 متر. وعلي أية حال فإن صحفة الأرضية والسطح يشكلان دوائر حقيقية في السطح الأفقي لهما وذلك نظراً لميل الشكل الأسطواني بزاوية مقدارها 8 درجات عمودية.

ومثلما هو الحال مع المكتبة البريطانية بلندن فإن جسم المبني يغوص أسفل الأرض لحماية محتوياته النفيسة من عوامل البيئة الخارجية. وتعد قاعات القراءة العديدة المفتوحة هي السمة البارزة في مكتبة الأسكندرية، حيث تضم 2500 قسم للقراءة تؤدي إلي سبعة شرفات. ولقد تم تخزين الكتب أسفل هذه الشرفات لتسهيل الحصول عليها.



ونظراً لارتفاع منسوب المياه الجوفية - والذي يعلو مستوى سطح البحر ب 8 متر- عن مستوي انحدار الطابق السفلي بـ متر، فلقد فكرت الشركة المصممة حمزة وشركاه للأستشارات الهندسية في إنشاء الجزء السفلي علي شكل مصندق (اي مبطن ببانوهات) من الخوازيق بدعامة دائرية مستعرضة إلا أن حجم الالواح والذب بقدر بـ 160 متر قد حكم الدعامات الداخلية نظراً لأن القانون المصري يمنع استخدام ألواح التثبيت الأرضي أسفل المباني المجاورة. وعليه اتخذت الشركة قرار شجاع بإنشاء حائط جار بعمق 35 متر (وهو عمق لم يسبق استخدامه) تم تدعيمه علي عدة مراحل. ومن الجدير بالذكر أن هذا الأسلوب لم يتم استخدامه قبل خارج الشرق الأقصى.

أما البنيان العلوي للمكتبة فيتكون من سطح مستوى من الخرسانة المسلحة يشكل الواح مجوفة بعمق 400 متر بضلوع مركزها 1000 مم. وتمتد هذه الضلوع إلي كمرات مركزية مخفية بعمق 400 مم والتي تمتد بدورها إلي أعمدة وجدران مركزها 7.2 و 9.6 متر. أما في مستويات الطوابق السفلية حيث يتوقع المزيد من الأحمال الحية الثقيلة فإن تركيبة الأرضية تقوم علي نفس الألواح بعمق 600 مم مع كمرات مخفية بعمق 600 مم. ولقد أدخلت الجدران الخرسانية في البنيان تحسباً لأية أحمال أخري بما في ذلك الرياح والزلازل.

ويوجد داخل حائط الجار جدارين إضافيين من الخرسانة حيث يوجد أحداهما علي المستوي الأرضي ويفصله عن حائط الجار طبقة مضادة للماء ومزود بآليات صرف وهو ما يسمي بالجدار الخارجي (انظر شكل رقم 3). ويتحمل هذا الجدار الحمل الرأسي للطوابق الأرضية ولديه القدرة علي مقاومة ضغط الماء في حالة حدوث أي تسريب بحائط الجار في أي مرحلة من عمر المبنى والذي يقدر بـ 200 عام. وهناك أماكن بالجدار الخارجي تعوقها الأرضية عن أي حركة جانبية بينما هناك أماكن أخري يرتبط فيهاهذا الجدار بالجدار الثاني أو الجدار الداخلي عن طريق عدة جدران متداخلة. أما الجدار الداخلي فهو يغوص جزئياً علي شكل اسطوانة وهو ما يقدم تصميم ذو طابع أثري ويدعم اللوحات المكسوة بالجرانيت المنقوش.



أما هيكل السطح فهو مكون من عارضتين من الخرسانة المسلحة تزن ما يقرب من 18 مجم ونظام حديد تسليح ثانوي قطري لتدعيم تزجيج وتكسية السقف. كما تدعم هذه العوارض بتيجان أعمدة علي شكل شبكة مقاس 4.4×9.6 متر، ويتم تثبيتها في تيجان الأعمدة بألوح تثبيت أحادية تسمج بالدوران وتمنع أية آثار لدرجات الحرارة.
ونتيجة للحالة الغير مواتية لموقع المشروع احتاج هذا المجمع إلي أعمال هندسية وأعمال تأسيس ضخمة شملت الحفر وشفط المياه ودق الخوازيق والتحسينات التي أضيفت إلي خلطة الخرسانة (انظر شكل 1 "ب”) كما تم تنفيذ جميع الأعمال الفنية الهندسية من خلال منصة عمل علي ارتفاع2 متر فوق سطح البحر أما مستوي المياه اجوفية فقد تراوح بمسافة واحد متر أسفل منصة العمل وهو يتأثر بشدة بمعدل المد في البحر.

وعند تشييد حائط الجار تمت مراعاة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع الأتربة والمياه من السقوط ويبلغ عمق حائط الجار 35 متر حتي يصل إلي الحجر الرملي. وعند تفريغ التربة من داخل الجدار الغير مدعم والغير مثبت فإن الجدار سيعمل بالفعل كسلسلة من الكابولي ، وقد تتسرب المباه داخل الجدار أن لم تكن هذه السلسلة من الكابولي بالسمك الكافي. لذلك برزت فكرة عبقرية بإنشاء جدار دائري متواصل ذو تسليح خرساني رأسي حيث سيعمل هذا الجدار كاسطوانة يمكنها مقاومة ضغط التربة من خلال تطوير الضغط الحلزوني. وبذلك سيصبح الجدار بنيان جيد نظراً لأنه سيقلل من حمل التسليح الخرساني.

ولسوء الحظ فإن المبنى لا يشكل من حيث التصميم دائرة كاملة حيث استخدم الضغط الرأسي في الجزء المستقيم من الجدار لضمان عدم تسرب المياه وتقليل كمية التسليح الخرساني لضمان جودة الخرسانة. أما في الوصلة بين كل من الأجزاء المستقيمة والدائرية تحتاج قوة الامتطاط إلي قطع جدرانية مربعة الشكل لنقل أية أحمال بين الجزئين. وبالإضافة إلي ذلك كانت هناك حاجة إلي تقوية مكونات الجزء الدائري المتاخمة للوصلات بشبكة.

كما حدثت تغييرات كبيرة في الحصيرة أعلي الخوازيق نتيجة للتصميم اللامتماثل للبنيان العلوي الداخلي حيث تسببت الأحمال الثقيلة جنوب الموقع في زيادة الحمل علي الخوزايق. أما في الجزء الشمالي من الموقع كانت هناك حاجة إلي خوازيق شد لتتحمل الارتفاعات التي ستنتج عن ضغط المياه كنتيجة للحد الأدني من الأحمال الميتة. أما في المنطقة الوسطى من الموقع فلقد كانت الخوازيق أما مشدودة أو مضغوطة وذلك وفقاً لنسب الأحمال. ومن بين هذه الخوازيق يوجد 131 خازوق ضغط مفلطحة القاعدة بقطر 1.500 مم. و 325 خازوق شد بقاعدتين مفلطحتين بقطر 1.200 مم بينا هناك 143 خازوق بقاعدتين مفلطحتين وبقطر 1000 مم تعتبر إما خوازيق شد أو ضغط.



ويبلغ مقياس شبكة خوازيق الضغط والضغط/الشد 4.8×7.2 متر أما خوازيق الشد فيبلغ مقياس شبكتها 4.8×4.8 متر وهي جميعاً من المسلح. وعلي أية حال تم تقليل نسبة الحديد في النصف السفلي من خوزايق الضغط.

ولقد تم استخدام دق الخوازيق في أضيق الحدود. ويعد استخدام قاعدة الخوازيق المفلطحة أحدى السمات المتبكرة لعمليات دق الخوازيق التي تميز كل من أعمال الهيدروليك والمخرجات الخاصة بالعمق والقطر. وللتأكد من سلامة القواعد المفلطحة الفردية والزوجية وشكلها تم استخدام جهاز سونار صممته شركة

Koden اليابانية. ويقدم هذا التقييم نتائج سريعة للتخطيط والأجزاء المتداخلة للعمود الرئيسي قبل انزال التقفيصة الخرسانية. وبعد وضع الخرسانة يتم تنفيذ اختبار التكامل الصوتي من خلال استخدام مواسير فولاذية مصبوبة في الخوازيق. وعند اكتشاف أية عيوب في الخازوق يتم علي الفور ثقب بعض الفتحات في الخازوق حتي يتم الوصول إلي موضع العيب بعدها ثم تصب الخرسانة في هذا الفراغ بعدهايتم اختبار الخازوق مرة أخري.

وبعد ساعات من وضع الخرسانة يتم حقنها بالخلطة. ويعد الهدف من ذلك هو تحسين قوة تحمل القاعدة وزيادة القدرة الاستيعابية للعمود. لذا فلقد تم استخدام مواسير مانشيتيه فرنسية التصميم، حيث وضع في كل خازوق أربعة مواسير بلاستيكية تصب من منطقة غطاء الخازوق ثم يثقب في كل ماسورة أربعة فتحات محيطية بمقاس 500 مم ثم تبرشم هذه المواسير بجلب مطاطيةوتوصل ببعضها البعض لتشكل شكل حرف

U عند قاعدة الخوازيق. ثم تضخ المياه بعد ذلك بهذه المواسير لكسر الجلب وفلق الغطاء الخرساني. بعد ذلك يتم حقن الخلطة الخرسانية بين الخازوق والعمود المحيط به. كذلك سيتم حقن أية شروخ في الحجر الرملي أو الحجر الجيري بالخلطة الخرسانية لتحقيق الاتصال بين العمود الخرساني والخرسانة المحيطة به. أما قواعد خوازيق الضغط فتحقن بالخرسانة من خلال مواسير الحقن الخراساني الموجودة بقاعدتها.



ويقدر سمك حصيرة خوازيق الضغط وخوازيق الضغط/الشد 1.275 مم، وتتصل هذه الحصيرة بألواح الطابق السفلي الرابع بنظام من الشبكات الرأسية والأعمدة القصيرة. ولقد تركت المسافة بين أعلي هذه الحصيرة وقاعدة شبكة هذا الطابق مفتوحة لأعمال الفحص في المستقبل. كما تمت إضافة حمل ميت آخر في الهيكل من خلال زيادة سمك الحصيرة من 1.275 إلي 2.400 مم في منطقة تدعيم الحصيرة علي خوازيق شد لتقليل مقدار الضغط علي الأعمدة (انظر الشكل رقم 3 "أ") ويزيد سمك هذه الحصيرة من من مرونتها عند وقوع أية تلفيات لخوازيق في المستقبل. ولتقليل إمكانية انحناء الحصيرة تم ثني جميع أعمدة الدعم رأسياًً وفقاً لمفهوم عمود واحد لكل خاوزق. وعلي أية حال فإن الجدران والمراكز تنقل أحمالها بشكل غير مباشر إلي خوازيق الدعم من خلال ميل الحصيرة.

ولقد صبت الحصيرة الخرسانية المسلحة علي حصيرة سمكها 200 مم من الخرسانة المستوية والمغطاة بطبقة مضاد للماء. بعدها تم عزل هذه الحصير ة عن حائط الجار. ولتحقيق العزل الكامل لمبنى المكتبة تم توصيل حواف الحصيرة بالجدار الخارجي الذي يتصل بدوره بحائط الجار من خلال كمر مسلح لضمان تناسقه مع العناصر الأخري الموجودة بالمبني في مقاومة أية أحمال قد تقغ نتيجة للهزات الأرضية أو الزلازل (انظر شكل رقم 3).

أما الواجهة الداخلية من حائط الجار فهي مغطاة برقائق البوليثين عالي الكثافة. ونظراً لإمكانية تعرض ثلث الخوزايق إلي الضغط فلقد خلقت هذا شيئ من التحدي للمصممين إذا ما أخذنا في الاعتبار الفترة الزمنية المطلوبة لعمر المبنى والمحددة بـ 200 عام. لذا فإن حل هذه المعضلة كان تحديد عرض الشروخ المحتملة في خوازيق الشد من خلال تحديد الضغط الذي سيتعرض له الحديد المسلح. لذا فلقد روعي الحرص الشديد لضمان أن جميع التوصيلات بين خوازيق الضغط وأسس الحصيرة جميعها مضادة للماء. كما يجب التأكد أن المسافة بين القضبان الحديدية والجزء العلوي من الخوازيق تقدر بـ 1.2 متر وأنها قد وضعت داخل أغطية من رقائق البوليثين عالي الكثافة ومحاطة بخلطة الاسمنت الذي لا ينكمش في المسافة بين القضيب والغطاء.

وعلي الرغم من وجود أرضيات واسعة وجدران يبلغ محيطها 570 مت إلا أنه لم توجد أية نقاط تمدد/ انكماش وهو ما طلب من المصممين اجراء تحليلات حرارية بالغة التعقيد وهو الأمر الذي يجعل الفرد ينظرإلي المبنى بالكامل كوحدة واحدة متكاملة تحت جميع درجات الحرارة. ولتحسين مبني المكتبة بالكامل والحصيرة والخوازيق تم وضع نموذج ثلاثي الأبعاد باستخدام الحاسب الآلي. أما بالنسبة لحثيرة الأرضية والجدران فلقدتم استخدام عناصر الهيكل (الإطار) ثلاثي الأبعاد. وبالنسبة للأعمدة فقد تم عمل النموذج الخاص بها باستخدام عناصر الهيكل (الإطار) ثلاثي الأبعاد. وأخيراُ فبالنسبة للخوازيق تم استخدامعناصر مرونة ثلاثية الأبعاد. وعليه نجد تباين في قوة تحمل الخوازيق وفقاً لقطر كل خازوق وقوة الشد أو الضغط التي سيتعرض لها..



ونظراً للحاجة إلي توفير مساحات أكبر دون أية أعمدة نجد أن مساحات أرضية المكتبة كبيرة نسبياً مع التضاؤل النسبي لأبعاد الأعمدة الخرسانية ً حيث يبلغ قطرها 1000 مم. كما استخدم البلاط الخفيف لتغطية هذه المساحات الشاسعة. ولتعويض الأبعاد الصغيرة للأعمدة تمت زيادة التسليح الرأسي باستخدام خرسانة عالية القوة نسبياً. وتم كذلك استخدام الجدارن والمراكز المستعرضة لتوفير المقاومة الجانبية اللازمة.



وعليه فإن مقياس المشروع لن يتضح سوي من داخل المكتبة وإذا ما تفحصنا المكتبة من الداخل جيداً وأعمدتها الرفيعة وسقفها العالي تخلق جو أشبه بالكاتدرائية. ونظراً للحاجة إلي الأستغناء عن الأعمدة في بعض المساحات فقد تم استخدام المعلقات وهو الأمر الذي تطلب اجراء تحليل هيكل بالغ التعقيد لاختبار ثبات الهيكل المدعم علي المعلقات الخرسانية في حالات الأحمال المتعددة. وفي مثل هذه الحالات سيتم اتباع مفهوم الأحمال البيدلة . وعند فشل هذه المعلقات ستظل الأرضية المعلقة ثابتة ولكنها ستعاني من بعض المشاكل في الخدمات مثل بعض الانحرافات أو الشروخ. إلا ان هذه المشاكل علي أية حال يمكن تصحيحها وحلها.

وتقدر المسافة بين أعمدة تدعيم الأرضية بـ 14.4×9.6 متر ويبلغ ارتفاعها بالتيجان إلي 16 متر بينما يصل قطرها إلي 70 سم. وتتصل هذه الأعمدة جيداً بأطرافها السفلية ولا يمكن تحريكها من كمرات السقف الحديدية في الأطراف العلوية. بعد ذلك تم صب تيجان الأعمدة من خلال اللحام حول القاعدة والألواح المعدنية.
ويمثل الشكل الخارجي للمكتبة امتداد أحادي اللون علي شكل جدار محيط للاسطوانة الفولاذية عالية الجودة لذلك تم صنع هذه الواجهة المنحنية من الجرانيت الرمادي المستخرج من أسوان بجنوب مصر. ولا يوجد علي هذا الجرانيت سوي الأحرف الضخمة التي نقشت علي سطحه والتي اتخذت أشكال العديد من لغات العالم للرمز إلي المؤلفات العالمية

اما تصميم متحف القبة السماوية فيفترض وجود كوكب في الفضاء وهو ما حث المصممين علي تصميم هيكل علي شكل كامل الاستدارة بقطر 18 سم معلق في الهواء. ويوجد ثلثي هذا المبنى أعلي من مستوي الأرض بينما يوجد الثلث الباقي أدني مستوي سطح الأرض بمسافة 24×24 م بحصيرة قاعدتها حوالي 13 متر أسفل مركز الكرة (المبنى). وتتعلق هذه الكرة من جسرين قائمي الزاوية يستخدمها الزوار للوصول إلي هذا المكان وهما مدعمان بالجدران الخرسانية لقاعة العرض. كما أن منافذ وأرضيات مسرج القبة السماوية تقع علي مستويات الأقطار السفلية والعلوية للجسرين علي الترتيب. أما عن كسوة هذا المبنى فهي مصنوعة من طبقات الأسمنت المرصع بالزجاج الأسود الذي لا ينفذه الماء. بينما الجسور مكسوة بالالمنيوم الفضي.

ولقد بنى هيكل الكرة من أجزاء من أنبوبة معدنية موصلة ببعضها البعض من خلال وصلات كروية الشكل. وتقدر مساحة كل جسر من الجسرين بـ 24 متر علي دعامتين ارتفاع كل منهما 3.1 متر وبعرض 2.4 متر. وتعتبر كل داعمة بمثابة كتف موحد مع استبعاد العنصر القطري من الكرة لتوفير مساحة للأرضية. ولكل غطاء مطاطي لا ينفذه الزيوت ويمكن تثبيتها أو تحريكها ولها أجزائها المتقاطعة مربعة الشكل. وتتصل كلتا دعامتي الجسر بمكونات مرتبطة بأوتارها العلوية والسفلية. ويتم نقل الأحمال من الكرة إلي الجسر من خلال كمرتين أفقيتين علي شكل حلقة دائرية علي مستوي الأوتار العلوية والسفلية. ويرتكز الجزء العلوي من الكرة علي كرة حلقية بينما يعلق الجزء السفلي علي كمرة حلقية بالقاعدة. وتتصل كلتا الكمرتين بأجسام أنبوبية ليكملا الشكل الكروي وليشكلا سطحاً معدنياً دائريا. ويدعم هذا السطح بكمرات ثانوية تقليدية تحملها أوتار الجسر وكمرات الحلقات. ولقد تم تحليل الهيكل المعدني بالكامل بما في ذلك مكونات الكرة ومساحاتها التطبيقية والكمرتين ذواتا الحلقة الأفقية الدائرية ودعامات الكتف الموحد بأسلوب العنصر المتناه. كما تم تنفيذ تحليلات قوة الثبات وقوة الحركة.



ولقد استغرق العمل بالمكتبة فترة طويلة حيث بدأت الأبحاث الأثرية عام 1992 ولكن لللأسف لم يمكن تحديد أية آثار عن للمكتبة القديمة. وفي مايو عام 1995 بدأ تشييد حائط الجار للمكتبة وكذلك الخوازيق ، أما صب الحصيرة الخرسانية المخوزقة فلقد بدأت في يوليو عام 1996. ولقد تم الانتهاء من البنايات العلوية للمكتبة في فبراير عام 1999 وسيتم تشغيل المبني في يوليو من هذا العام.

أما عن التمويل اللازم للمشروع فلقد مولت الحكومة المصرية معظمه. أما اليونسكو فتختص بتدعيم المسائل الفنية المتعلقة بتشغيل المكتبة والحصول علي الكتب. وقد تمت أما أعمال التاسيس بموجب مشروع مشترك بين مجموعة

Rodio من مدينة Lodi بإيطاليا وشركة Travi من مدينة Cesana بإيطاليا وشركة المقاولون العرب المصرية ومقرها القاهرة. أما أعمال التشطيبات لهذا المبني العريق
فسيتم تنفيذها بالاشتراك بين كل من شركة المقاولون العرب المصرية وشركة

Balfour Beatty Plc. ومقرها لندن. وعلي الرغم أن بناء المكتبة الجديدة قد استغرق اثنا عشر عام إلا أنه قد بني وفقاً للتصميم الذي فاز في المسابقة الدولية. وتعد مكتبة الأسكندرية الجديدة بحق شهادة علي التصميم المعماري والهندسي المعاصر. وبإمكانها أن تصبح عنصر جذب رئيسي للأنشطة الثقافية والفكرية إذا ما توفرت لها الكتب والنصوص والمطبوعات من جميع أنحاء العالم وهو ما سيجعلها تنافس سابقتها.

سيلتقى زوار المكتبة بمساحة متسعة ومنحنية من الجرانيت الرمادي الصلب أعلي وأسفل السقف المبلط البراق . إلا أن الشكل الداخلي للمكتبة هو الذي سيوضح المساحة الحقيقية لها. فالسقف المكسو والمزجج أدناه تدعمه دعامات من الخرصانة المسلحة وكذلك نظام معدني ثانوي .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.stirreal.yoo7.com
 
مكتبة الأسكندرية الجديدة .. هكذا تبنى الحضارة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المميزة :: قسم علوم وثقافة :: العلوم الهندسية-
انتقل الى: